back to Environment

 

الدكتور أنطوان ضاهر ...أفضل بيئي للعام 2009

 

"الريجي" تكرّم البيئيين في لبنان


المستقبل - الاحد 28 آذار 2010 - العدد 3607 - شؤون لبنانية - صفحة 7


أعلنت ادارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) اسماء الفائزين عن جائزتي "افضل بيئي للعام 2009" وهو الرئيس المؤسس لمجلس البيئة في القبيات انطوان الضاهر، و"أفضل مجموعة بيئية للعام 2009" وهما "المتحف اللبناني للبيئة والحياة البحرية" في صور و"جمعية امواج البيئة" وذلك خلال عشاء في فندق ال"كورال بيتش" حضره الى جانب رئيس لجنة ادارة حصر التبغ والتنباك ناصيف سقلاوي واعضائها كل من وزيرة المال ريا الحسن، وزير البيئة محمد رحال، المدير العام لوزارة البيئة برج هتجيان، ممثل قائد الجيش العقيد حسين الحسيني، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان، ومستشار وزير الاعلام اندريه قصاص ممثل رئيس ديوان المحاسبة القاضي عبدالرضى ناصر، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، المدير العام لجريدة "دايلي ستار" سالم دقاق، ومدير تحرير جريدة "النهار" غسان حجار.


قدمت الاحتفال مسؤولة العلاقات العامة في الريجي نهلا سليم وأعلنت ان "الريجي اتبعت في اختيار الفائزين الاصول المتبعة من المؤسسات الراقية".


ثم أعلن سقلاوي أسماء الفائزين في المسابقة واعتبر في كلمة ان "مبادىء حماية البيئة اضحت في صلب عمل الريجي التي لطالما اولت التنمية الريفية وتثبيت الناس في ارضها اهمية خاصة وتشكلت لهذه الغاية لجنة بيئية تهدف الى خفض التلوث الناتج من الانشطة الانتاجية والاعتماد اكثر على مصادر للطاقة الاكثر تجددا ومراقبة الزراعة كما تحفيز العمل البيئي في البلد". ورأى أن "منح عضو لجنة الادارة مازن عبود لقب "قائد للغد" من منتدى مونتانا في بروكسيل في العاشر من نيسان المقبل وبرعاية رئيسة ال"أونيسكو" يشكل مصدر اعتزاز لادارة حصر التبغ والتنباك وللبلد".


ثم شكر ضاهر للريجي مبادرتها وتحدث في كلمته عن "تأثير طبيعة لبنان على مميزات البلد الحضارية وخصائصه" وقال: "من دون بيئة لا وجود للبنان".والضاهر جراح في سرطان المسالك البولية وكان اول من ابتكر ابراج المراقبة للانذار المبكر عند حصول الحرائق في الغابات.


بدوره شكر الرئيس المؤسس لجمعية "متحف صور البحري" جمال يونس لادارة حصر التبغ والتنباك مبادرتها. وذكر أن المتحف تأسس في تموز عام 2001 هو واحد من متحفين بحريين في لبنان ويعتبر مادة تعليمية وتثقيفية اساسية لنشر المعرفة والوعي عن البيئة البحرية لتلاميذ المدارس في لبنان.


كذلك ألقى مالك غندور كلمة جمعية امواج البيئة اعتبر فيها أن "الناس لا ترث الارض عن آبائها بل تستعيرها من اولادها". وشكر لإدارة حصر التبغ والتنباك باسم رئيسة الجمعية السيدة بري الوسام الجديد للجمعية معتبرا اياه "شهادة أعتز بها".

 

الحسن ورحال قدّما الميداليات الذهبية للرابحين.

سقلاوي أعلن الفائزين بجائزتي الريجي عن البيئة.

 

النهار - الاثنين 29 آذار 2010 - السنة 77 - العدد 24000

أعلنت ادارة حصر التبغ والتنباك "الريجي" اسماء الفائزين عن جائزتي "افضل بيئي للعام 2009" وهو الرئيس المؤسس لمجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان الضاهر، و"أفضل مجموعة بيئية للعام 2009" وهما "المتحف اللبناني للبيئة والحياة البحرية" في صور و"جمعية امواج البيئة"، خلال حفل عشاء اقيم في فندق "كورال بيتش" حضره الى رئيس لجنة ادارة حصر التبغ ناصيف سقلاوي واعضائها، كل من وزيرا المال ريا الحسن، والبيئة محمد رحال، والمدير العام للوزارة برج هتجيان، والعقيد حسين الحسيني ممثلا قائد الجيش وفاعليات.


قدمت الحفل مسؤولة العلاقات العامة في الريجي نهلا سليم، وأعلنت ان "الريجي اتبعت في اختيار الفائزين الاصول التي تتبعها المؤسسات الراقية، فدعت البيئيين الراغبين بالترشح، عبر اعلان نشر في ثلاث صحف محلية ثلاثة ايام متتالية، الى التقدم بطلبات ترشيحهم الى الادارة مع المستندات الثبوتية في فترة معينة، ومن ثم جرى انتقاء الفائزين بعد دراسة دقيقة للطلبات من لجنة متخصصة وفق معايير علمية واضحة".


ودعا عضو لجنة الادارة مازن عبود الى ضرورة تكريم بعض الجنود المجهولين العاملين للبيئة "كي يبقى بعض من البلد نموذجا عن لبنان".


ثم أعلن سقلاوي أسماء الفائزين في المسابقة، معتبرا ان "مبادىء حماية البيئة اضحت في صلب عمل الريجي التي لطالما اولت التنمية الريفية وتثبيت الناس في ارضها اهمية خاصة، وتألفت لهذه الغاية لجنة بيئية ترمي الى خفض التلوث الناجم من النشاطات الانتاجية والاعتماد على مصادر للطاقة الاكثر تجددا ومراقبة الزراعة وحفيز العمل البيئي".


وشكر الضاهر الفائز عن جائزة "افضل بيئي للعام" للريجي مبادرتها، لافتا الى "تأثير طبيعة لبنان على ميزات البلد الحضارية وخصائصه"، وقال من دون بيئة لا وجود للبنان"، داعيا الى "الانتفاضة على الملوثين". بدوره ابدى الرئيس المؤسس لجمعية "متحف صور البحري"، جمال يونس اعتزازه بالانتماء الى مدينة التاريخ صور وام الحضارة وعروس المتوسط. وقال أن المتحف تأسس في تموز 2001"، هو احد متحفين بحريين في لبنان، ويعتبر مادة تعليمية وتثقيفية اساسية لنشر المعرفة والوعي عن البيئة البحرية لتلاميذ المدارس".


وألقى مالك غندور كلمة "جمعية امواج البيئة" التي فازت بلقب "افضل مجموعة بيئية عن العام"، معتبرا أن "الناس لا ترث الارض عن آبائها بل تستعيرها من اولادها". وقدم الوزيران الحسن ورحال وسقلاوي الميداليات المصنوعة من الذهب الخالص للفائزين خلال حفل العشاء، وعُرضت افلام وثائقية عن الفائزين.

 

المهندس ناصيف سقلاوي أعلن الفائزين بجائزتي الريجي عن البيئة

28-03-2010

أعلنت ادارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) اسماء الفائزين عن جائزتي "افضل بيئي للعام 2009" وهو الرئيس المؤسس لمجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان الضاهر، و"أفضل مجموعة بيئية للعام 2009" وهما "المتحف اللبناني للبيئة والحياة البحرية" في صور و"جمعية امواج البيئة"، وذلك خلال عشاء في فندق ال"كورال بيتش" حضره الى جانب رئيس لجنة ادارة حصر التبغ والتنباك ناصيف سقلاوي واعضائها، كل من وزيرة المال ريا الحسن، وزير البيئة محمد رحال، المدير العام لوزارة البيئة برج هتجيان، ممثل قائد الجيش العقيد حسين الحسيني، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" السيدة لور سليمان ومستشار وزير الاعلام اندريه قصاص، ممثل رئيس ديوان المحاسبة القاضي عبدالرضى ناصر، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، المدير العام لجريدة "دايلي ستار" سالم دقاق، مدير تحرير جريدة "النهار" غسان حجار وحشد من الاعلاميين الاقتصاديين والبيئيين.

 

قدمت الاحتفال مسؤولة العلاقات العامة في الريجي نهلا سليم، وأعلنت ان "الريجي اتبعت في اختيار الفائزين الاصول المتبعة من المؤسسات الراقية في هذا الاطار، فكانت ان دعت البيئيين الراغبين بالترشح، من خلال اعلان نشر في ثلاث جرائد محلية ولثلاثة ايام متتالية، الى التقدم بطلبات ترشيحهم الى الادارة مع المستندات الثبوتية في فترة معينة، ومن ثم جرى انتقاء الفائزين بعد دراسة دقيقة للطلبات من لجنة متخصصة ووفق معايير علمية واضحة".

 

واعتبر عضو لجنة الادارة مازن عبود أنه "من الواجب تكريم بعض الجنود المجهولين العاملين للبيئة في لبنان لكي يبقى بعض من البلد انموذجا عن لبنان الذي عرفناه يهدي الى الاجيال المقبلة. ونوه بمناقبية وزيرة المال ومهنيتها، وحيا جهود رئيس لجنة الادارة والأعضاء وعمل لجنة البيئة في الادارة، ونوه بمشاركة وزير البيئة في المناسبة.

 

ثم أعلن سقلاوي أسماء الفائزين في المسابقة، واعتبر في كلمة ان "مبادىء حماية البيئة اضحت في صلب عمل الريجي التي لطالما اولت التنمية الريفية وتثبيت الناس في ارضها اهمية خاصة، وتشكلت لهذه الغاية لجنة بيئية تهدف الى خفض التلوث الناتج من الانشطة الانتاجية والاعتماد اكثر على مصادر للطاقة الاكثر تجددا ومراقبة الزراعة كما تحفيز العمل البيئي في البلد". ورأى أن "منح عضو لجنة الادارة مازن عبود لقب "قائد للغد" من منتدى مونتانا في بروكسيل في العاشر من نيسان المقبل وبرعاية رئيسة ال"أونيسكو" يشكل مصدر اعتزاز لادارة حصر التبغ والتنباك وللبلد".

 

ثم شكر الفائز عن جائزة "افضل بيئي للعام" أنطوان ضاهر للريجي مبادرتها، وتحدث في كلمته عن "تأثير طبيعة لبنان على مميزات البلد الحضارية وخصائصه"، وقال: "من دون بيئة لا وجود للبنان". ودعا لبنان الى "الانتفاضة على الملوثين". والضاهر جراح في سرطان المسالك البولية، بدأ نضاله البيئي في اوائل التسعينات وكانت له صولات وجولات في مجال حماية غابات عكار وزيادة الوعي البيئي، وكان اول من ابتكر ابراج المراقبة للانذار المبكر عند حصول الحرائق في الغابات.

 

المتحف اللبناني للبيئة والحياة البحرية في صور بدوره شكر الرئيس المؤسس لجمعية "متحف صور البحري"، الدكتور جمال يونس لادارة حصر التبغ والتنباك بشخص رئيسها المهندس ناصيف سقلاوي الالتفاتة المميزة للريجي تجاه جمعيته والبيئيين"، مبديا اعتزازه بالانتماء الى مدينة التاريخ صور وام الحضارة وعروس المتوسط. وهذا المتحف تأسس في تموز عام 2001، هو واحد من متحفين بحريين في لبنان، ويعتبر مادة تعليمية وتثقيفية اساسية لنشر المعرفة والوعي عن البيئة البحرية لتلاميذ المدارس في لبنان.

 

جمعية امواج البيئة كذلك ألقى مالك غندور كلمة جمعية امواج البيئة التي فازت بلقب "افضل مجموعة بيئية عن العام"، اعتبر فيها أن "الناس لا ترث الارض عن آبائها بل تستعيرها من اولادها"، وشكر لادارة حصر التبغ والتنباك باسم رئيسة الجمعية السيدة بري الوسام الجديد للجمعية، معتبرا اياه "شهادة أعتز بها". وجمعية امواج البيئة التي اسستها عقيلة رئيس مجلس النواب رنده بري عام 1995، تحتل موقع نيابة الرئاسة في المنتدى اللبناني للبيئة الذي يشكل منتدى لقاء وتفاعل للجمعيات البيئية في لبنان. وعرفت جمعية امواج البيئة بحضورها الدولي في عدد من المنتديات الدولية والاقليمية وبرعايتها للجمعيات والمشروعات البيئية في جنوب لبنان.


وخلال العشاء قدمت الوزيرة الحفار والوزير رحال وسقلاوي الميداليات المصنوعة من الذهب الخالص للفائزين وتخلل العشاء عدد من الكلمات وافلاما وثائقية عن الفائزين.

 

Antoine Daher awarded the price of “The Environmentalist of the Year 2010″
 

March 27, 2010
By MOREP Spokesman


Dr Antoine Daher is awarded the price of “The Environmentalist of the year 2010″ in Beirut. The ceremony took place in the Coral Beach hotel on March 26, 2010.
Daher is the first who had the idea to make the “Environment and development comity of Koubayat – Akkar” in the North Lebanon.

 

MOREP and all morepists congratulate Dr Daher, a great man of environment.
He worked to protect the cedars forests, he appreciated the fauna and flora of the Lebanese mountain. Daher became a pioneer in targeting different species to classify them. His hobby is to walk in the mountain discovering the wealth of the nature that most people ignores. He is the one who was behind the development of forest security against fire by making a control tower in the Middle of the cedars forest of Akkar.

Environment is the property of mankind and as environmentalist, Daher is also protecting our right to give to our grandchildren the healthiest environment.

- A Film of Rodrigue Zahr was produced for this special ceremony including testimonial talks from those who knew him closely.

 

الدكتور أنطوان ضاهر ...أفضل بيئي للعام 2009


أعلنت إدارة حصر التبغ والتنباك ( الريجي) الدكتور أنطوان ضاهر رجل البيئة للعام 2009 وذلك خلال احتفال أقيم في الكورال بيتش بحضور وزيرة المال ريا الحسن , وزير البيئة محمد رحال وحشد من السياسيين , الإعلاميين والبيئيين .
وإننا إذ نهنئ الدكتور أنطوان نتمنى له إكمال رسالته البيئية التي نفتحر بها ونشكره على اندفاعه في الدفاع عن كل صنوبرة وشوحة وأرزة فهو خير من علّمنا عيش البند السادس من الشريعة الكشفية :
"الكشاف يرى في الطبيعة تحفة الخالق فيحب النبات والحيوان "

فهنيئاً لك باللقب وهنيئاً للقبيات بأمثالك !!!

 

هيلدا الخوري
دليلات لبنان فوج سيدة الكرمل

 

 

back to Environment