Back to الصالـون العــكاري

الصالـون العــــكاري لـثقافة التغيير

web page:  SalonAkkar.kobayat.org

ندوة حوار في موضوع ”رؤية تنموية لعكار: واقع الحال، الأولويات، المشاريع المقترحة”

مع المرشح للانتخابات النيابية د. كمال خزعل 
الخامسة ب ظ. من نهار الجمعة الواقع فيه 2018/4/20 في مقهى "الخان"، القبيات، الزوق

 

رؤية تنموية لعكار - ندوة في الصالون العكاري لثقافة التغيير


استضاف الصالون العكاري لثقافة التغيير المرشح عن المقعد السني في عكار كمال خزعل في مقهى الخان في القبيات، في ندوة حوار حول برنامجه الانتخابي المستند إلى دراسة علمية بعنوان "رؤية تنموية لعكار-واقع الحال والمشاريع المقترحة".

حضر الندوة رئيس بلدية القبيات وممثل الحزب الشيوعي في عكار وفعاليات سياسية وثقافية من القبيات وعندقت وأكروم والدريب.

أدار الندوة د. جوزف عبدالله.

قدّم المرشح خزعل رؤية تنموية متكاملة لعكار، استعرض فيها تفصيلياً الإمكانات الطبيعية والبشرية الخاصة بعكار، منتقداً غياب القرار السياسي للاستثمار فيها. ثم حذر من النتائج الكارثية لهدر تلك الإمكانات، لا سيما في مجال المياه، إذ أشار إلى أن السياسات المائية المتبعة تنذر بمخاطر محدقة بعكار على صعيدي مياه الشفة والري، علماً بأن جزءاً يسيراً مما يخصص لحفر آبار، إذا ما تمّ تحويله لسحب المجاري الطبيعية التي يمكن أن تغذي حوض القموعة، يوفر أضعاف المخزون المائي الحالي الذي يجري استنزافه من دون أي حساب.

ثم حصلت مداخلات عدة، أجمعت كلها على تفرد المرشح خزعل بين سائر المرشحين في تقديمه برنامجاً قائماً على دراسات علمية موثقة، بعيداً عن الخطابات العاطفية السائدة. ومع ذلك جرت مساءلة المرشح حول نقاط عدة أبرزها غياب الآليات العملية لتنفيذ مشروعه الانتخابي. كما انتقد البعض شمول مشروعه الانتخابي الدعوة لفتح فرع للجامعة اللبنانية في عكار، معتبرين أن تفريع الجامعة اللبنانية يأتي في سياق تخريب الجامعة كما مجمل التعليم الرسمي في لبنان. وفي سياق الندوة سُجِّل لوم على الأحزاب اليسارية والقومية لعجزها عن إنتاج لائحة انتخابية تعبر عن طروحاتها التغييرية.

 

---------------

الصالون العكاري لثقافة التغيير استضاف المرشح خزعل
الجمعة 20 نيسان 2018 الساعة 21:07 إنتخابات نيابية

وطنية -استضاف الصالون العكاري لثقافة التغيير، المرشح عن المقعد السني في عكار الدكتور كمال خزعل، في "مقهى الخان" في بلدة القبيات، في ندوة حوارية حول برنامجه الانتخابي المستند إلى دراسات علمية بعنوان "رؤية تنموية لعكار-واقع الحال والمشاريع المقترحة".

حضر الندوة رئيس بلدية القبيات عبده مخول عبده وفعاليات سياسية وثقافية من القبيات والقرى والبلدات المجاورة.

قدم المرشح خزعل رؤية تنموية متكاملة لعكار، استعرض فيها تفصيليا الإمكانات الطبيعية والبشرية الخاصة بعكار، منتقدا "غياب القرار السياسي للاستثمار فيها".
محذرا من "النتائج الكارثية لهدر تلك الإمكانات، لا سيما في مجال المياه".
موضحا "أن السياسات المائية المتبعة تنذر بمخاطر محدقة بعكار على صعيدي مياه الشفة والري".

وقال: "إن جزءا يسيرا مما يخصص لحفر آبار، إذا ما تم تحويله لسحب المجاري الطبيعية التي يمكن أن تغذي حوض القموعة، يوفر أضعاف المخزون المائي الحالي الذي يجري استنزافه من دون أي حساب".

ثم كانت مداخلات عدة، أجمعت كلها على تفرد المرشح خزعل بين سائر المرشحين في تقديمه برنامجا قائما على دراسات علمية موثقة، بعيدا عن الخطابات العاطفية السائدة.

واجاب خزعل على جملة اسئلة من قبل الحضور حول نقاط عدة أبرزها: غياب الآليات العملية لتنفيذ مشروعه الانتخابي، ومدى اهمية وضرورة انشاء فرع للجامعة اللبنانية في عكار.

=================ميشال حلاق / ع.ف